معنى كلمة ذات النطاقين

خواص دارویی و گیاهی

معنى كلمة ذات النطاقين
معنى كلمة ذات النطاقين

الثقافة و الأدب
الإســلام
السيرة النبوية
شخصيات إسلامية

من عظيم هذا الدِّين أن أثبت ما للمرأة من مكانةٍ وأهميّة كما للرجل، فأعطاها ما لها من حقوق، وقد برزت على مرِّ التاريخ الحافل بالأحداث الجِسام أسماءٌ كثيرة لنساءٍ كان لهُنَّ الدور الواضح في نُصرة دين الله بطريقةٍ أو بأخرى، ومن بين تلك النسوة كانت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها وعن والدها، ولأسماء العديد من المواقف التي تُحسَب لها، وخلّدت كرها على مرِّ التاريخ، وسيبقى حاضراً حتّى قيام الساعة؛ لما لتلك المواقف من أهمية في تغيير مجريات الأحداث، فقد وقفت أسماء -رضي الله عنها- على إحدى ثغرات الإسلام وصانتها أيّما صيانة، وقد ثبت ذلك من خلال ما مرَّ بتاريخها الحافل بالأحداث، فمن هي أسماء ذات النِّطاقَين، ولمَ سُمِّيت بذلك؟

أسماء ذات النِّطاقَين هي أسماء ابنة الصحابيّ الجليل أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، واسمه عبد الله بن عثمان، وأسماء هي زوج الزبير بن العوام، وأمّ عبد الله بن الزبير، واسم أمها قيلة -وقيل: اسمها قتيلة- وهي (ابنة عبد العزى بن عبد أسعد بن جابر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي).[١]

لُقِّبت أسماء -رضي الله عنها- بذات النِّطاقَين بعد حادثة الهجرة النبويّة من مكة إلى المدينة، وكان سبب ذلك اللقب أنها أعدَّت الطعام للنبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- ولوالدها رفيقه في طريق الهجرة أثناء هجرتهما وقبل خروجهما من مكة، فلم تجد حينها ما تشدُّ الطعام به، فعمدت إلى نطاقها -خمارها- فشقّته نصفَين، فشدّت السّفرة بنصفه وتطوّقت بالنصف الآخر؛ لذلك أطلق النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عليها ذات النِّطاقَين.[١]معنى كلمة ذات النطاقين

وأصل هذه القصة مرويٌ عن أسماء -رضي الله عنها- في صحيح مسلم دون رفع ذلك الخبر إلى النبيّ صلّى اللَّه عليه وسلّم، حيث رُوي أنّها خاطبت الحجّاج قائلةً: (كان لي نطاقٌ أغطّي به طعام رسول اللَّه -صلّى اللَّه عليه وسلّم- من النمل، ونطاق لا بُدّ للنساء منه)،[٢] وعنها كذلك أنّها قالت: (صنعتُ سُفْرةَ رسولِ اللهِ -صلّى الله عليه وسلّم- في بيتِ أبي بكرٍ حين أرادَ أن يهاجرَ إلى المدينةِ، قالت: فلم نجدْ لسُفرتِه ولا لسِقائِه ما نربطُهما به، فقلت لأبي بكرٍ: واللهِ ما أجدُ شيئًا أربطُ به إلا نِطاقِي، قال: فشُقِّيهِ باثنيْن، فاربِطِيه بواحدِ السقاءِ وبالآخرِ السُّفرةِ، ففعلتُ، فلذلكَ سُمِّيتْ ذات النِّطاقيْن).[٣]

موقف أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها- في الهجرة النبويّة لمّا شقّت نطاقها ولفّت به السُّفرة التي أعدّتها للنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ولوالدها في طريق هجرتهما، ليس هو موقفها الوحيد، ولكنّه ما اشتُهِر عنها، ومواقف أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها وعن والدها- كثيرةٌ عظيمة، ولكن المواقف الآتي ذِكرها هي ما ترتبط بواقعة الهجرة النبويّة التي جاء بعدها لقب أسماء بذات النِّطاقَين، ومن مواقفها الكثيرة ما يأتي:[٤]

أسماء بنت أبي بكر أكبر سناً من السيّدة عائشة أمّ المؤمنين رضي الله عنهما، وهي أختها لأبيها -غير الشقيقة، أمّا عبد الله بن أبي بكر فهو شقيق أسماء رضي الله عنهم جميعاً، وقد وُلِدت السيّدة أسماء -رضي الله عنها- قبل الهجرة بسبعٍ وعشرين سنةً، وكان عمر أبيها حين مولدها عشرين سنةً ونيّفاً، وقد كانت أسماء بنت أبي بكر من السَّبّاقات إلى الإسلام حيث كان ذلك بعد إسلام سبعة عشر شخصاً، ولمّا هاجرت إلى المدينة المنورة كانت حاملاً بعبد الله بن الزبير، فولدته قبل وصولها إلى المدينة، وكان مولده في قباء تحديداً.[١]

حين جاءت الوفاة أسماءَ -رضي الله عنها- طلبت من أهلها أن يُجْمِرُوا ثِيَابِها بعد موتها ثمّ يُحنّطوها، وطلبت منهم ألّا يذَرُوا عَلَى كَفَنِها حَنُوطًا وَلا يُتبعوها من ثِيَابِها شَيْئًا، وكان موتها بَعْدَ مقَتلِ ابْنِهَا عَبْدِ اللَّهِ بن الزبير بعدّة أيام، وقد كان مقتله يوم الثلاثاء السابع عشر مِنْ جُمَادَى الأُولَى سَنَةَ ثَلاثٍ وَسَبْعِينَ للهجرة.[٥]

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2019

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2019

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتقديم أفضل خدمة متاحة؛ كالتصفح، وعرض الإعلانات، وجمع الإحصائيات المختلفة، وبتصفحك الموقع فإنك تقر بموافقتك على هذا الاستخدام. للمزيد اقرأ
ملفات تعريف الارتباط.

من عظيم هذا الدِّين أن أثبت ما للمرأة من مكانةٍ وأهميّة كما للرجل، فأعطاها ما لها من حقوق، وقد برزت على مرِّ التاريخ الحافل بالأحداث الجِسام أسماءٌ كثيرة لنساءٍ كان لهُنَّ الدور الواضح في نُصرة دين الله بطريقةٍ أو بأخرى، ومن بين تلك النسوة كانت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها وعن والدها، ولأسماء العديد من المواقف التي تُحسَب لها، وخلّدت كرها على مرِّ التاريخ، وسيبقى حاضراً حتّى قيام الساعة؛ لما لتلك المواقف من أهمية في تغيير مجريات الأحداث، فقد وقفت أسماء -رضي الله عنها- على إحدى ثغرات الإسلام وصانتها أيّما صيانة، وقد ثبت ذلك من خلال ما مرَّ بتاريخها الحافل بالأحداث، فمن هي أسماء ذات النِّطاقَين، ولمَ سُمِّيت بذلك؟

أسماء ذات النِّطاقَين هي أسماء ابنة الصحابيّ الجليل أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، واسمه عبد الله بن عثمان، وأسماء هي زوج الزبير بن العوام، وأمّ عبد الله بن الزبير، واسم أمها قيلة -وقيل: اسمها قتيلة- وهي (ابنة عبد العزى بن عبد أسعد بن جابر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي).[١]

لُقِّبت أسماء -رضي الله عنها- بذات النِّطاقَين بعد حادثة الهجرة النبويّة من مكة إلى المدينة، وكان سبب ذلك اللقب أنها أعدَّت الطعام للنبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- ولوالدها رفيقه في طريق الهجرة أثناء هجرتهما وقبل خروجهما من مكة، فلم تجد حينها ما تشدُّ الطعام به، فعمدت إلى نطاقها -خمارها- فشقّته نصفَين، فشدّت السّفرة بنصفه وتطوّقت بالنصف الآخر؛ لذلك أطلق النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عليها ذات النِّطاقَين.[١]معنى كلمة ذات النطاقين

وأصل هذه القصة مرويٌ عن أسماء -رضي الله عنها- في صحيح مسلم دون رفع ذلك الخبر إلى النبيّ صلّى اللَّه عليه وسلّم، حيث رُوي أنّها خاطبت الحجّاج قائلةً: (كان لي نطاقٌ أغطّي به طعام رسول اللَّه -صلّى اللَّه عليه وسلّم- من النمل، ونطاق لا بُدّ للنساء منه)،[٢] وعنها كذلك أنّها قالت: (صنعتُ سُفْرةَ رسولِ اللهِ -صلّى الله عليه وسلّم- في بيتِ أبي بكرٍ حين أرادَ أن يهاجرَ إلى المدينةِ، قالت: فلم نجدْ لسُفرتِه ولا لسِقائِه ما نربطُهما به، فقلت لأبي بكرٍ: واللهِ ما أجدُ شيئًا أربطُ به إلا نِطاقِي، قال: فشُقِّيهِ باثنيْن، فاربِطِيه بواحدِ السقاءِ وبالآخرِ السُّفرةِ، ففعلتُ، فلذلكَ سُمِّيتْ ذات النِّطاقيْن).[٣]

موقف أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها- في الهجرة النبويّة لمّا شقّت نطاقها ولفّت به السُّفرة التي أعدّتها للنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ولوالدها في طريق هجرتهما، ليس هو موقفها الوحيد، ولكنّه ما اشتُهِر عنها، ومواقف أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها وعن والدها- كثيرةٌ عظيمة، ولكن المواقف الآتي ذِكرها هي ما ترتبط بواقعة الهجرة النبويّة التي جاء بعدها لقب أسماء بذات النِّطاقَين، ومن مواقفها الكثيرة ما يأتي:[٤]

أسماء بنت أبي بكر أكبر سناً من السيّدة عائشة أمّ المؤمنين رضي الله عنهما، وهي أختها لأبيها -غير الشقيقة، أمّا عبد الله بن أبي بكر فهو شقيق أسماء رضي الله عنهم جميعاً، وقد وُلِدت السيّدة أسماء -رضي الله عنها- قبل الهجرة بسبعٍ وعشرين سنةً، وكان عمر أبيها حين مولدها عشرين سنةً ونيّفاً، وقد كانت أسماء بنت أبي بكر من السَّبّاقات إلى الإسلام حيث كان ذلك بعد إسلام سبعة عشر شخصاً، ولمّا هاجرت إلى المدينة المنورة كانت حاملاً بعبد الله بن الزبير، فولدته قبل وصولها إلى المدينة، وكان مولده في قباء تحديداً.[١]

حين جاءت الوفاة أسماءَ -رضي الله عنها- طلبت من أهلها أن يُجْمِرُوا ثِيَابِها بعد موتها ثمّ يُحنّطوها، وطلبت منهم ألّا يذَرُوا عَلَى كَفَنِها حَنُوطًا وَلا يُتبعوها من ثِيَابِها شَيْئًا، وكان موتها بَعْدَ مقَتلِ ابْنِهَا عَبْدِ اللَّهِ بن الزبير بعدّة أيام، وقد كان مقتله يوم الثلاثاء السابع عشر مِنْ جُمَادَى الأُولَى سَنَةَ ثَلاثٍ وَسَبْعِينَ للهجرة.[٥]

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2019

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2019

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتقديم أفضل خدمة متاحة؛ كالتصفح، وعرض الإعلانات، وجمع الإحصائيات المختلفة، وبتصفحك الموقع فإنك تقر بموافقتك على هذا الاستخدام. للمزيد اقرأ
ملفات تعريف الارتباط.

من عظيم هذا الدِّين أن أثبت ما للمرأة من مكانةٍ وأهميّة كما للرجل، فأعطاها ما لها من حقوق، وقد برزت على مرِّ التاريخ الحافل بالأحداث الجِسام أسماءٌ كثيرة لنساءٍ كان لهُنَّ الدور الواضح في نُصرة دين الله بطريقةٍ أو بأخرى، ومن بين تلك النسوة كانت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها وعن والدها، ولأسماء العديد من المواقف التي تُحسَب لها، وخلّدت كرها على مرِّ التاريخ، وسيبقى حاضراً حتّى قيام الساعة؛ لما لتلك المواقف من أهمية في تغيير مجريات الأحداث، فقد وقفت أسماء -رضي الله عنها- على إحدى ثغرات الإسلام وصانتها أيّما صيانة، وقد ثبت ذلك من خلال ما مرَّ بتاريخها الحافل بالأحداث، فمن هي أسماء ذات النِّطاقَين، ولمَ سُمِّيت بذلك؟

أسماء ذات النِّطاقَين هي أسماء ابنة الصحابيّ الجليل أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، واسمه عبد الله بن عثمان، وأسماء هي زوج الزبير بن العوام، وأمّ عبد الله بن الزبير، واسم أمها قيلة -وقيل: اسمها قتيلة- وهي (ابنة عبد العزى بن عبد أسعد بن جابر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي).[١]

لُقِّبت أسماء -رضي الله عنها- بذات النِّطاقَين بعد حادثة الهجرة النبويّة من مكة إلى المدينة، وكان سبب ذلك اللقب أنها أعدَّت الطعام للنبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- ولوالدها رفيقه في طريق الهجرة أثناء هجرتهما وقبل خروجهما من مكة، فلم تجد حينها ما تشدُّ الطعام به، فعمدت إلى نطاقها -خمارها- فشقّته نصفَين، فشدّت السّفرة بنصفه وتطوّقت بالنصف الآخر؛ لذلك أطلق النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عليها ذات النِّطاقَين.[١]معنى كلمة ذات النطاقين

وأصل هذه القصة مرويٌ عن أسماء -رضي الله عنها- في صحيح مسلم دون رفع ذلك الخبر إلى النبيّ صلّى اللَّه عليه وسلّم، حيث رُوي أنّها خاطبت الحجّاج قائلةً: (كان لي نطاقٌ أغطّي به طعام رسول اللَّه -صلّى اللَّه عليه وسلّم- من النمل، ونطاق لا بُدّ للنساء منه)،[٢] وعنها كذلك أنّها قالت: (صنعتُ سُفْرةَ رسولِ اللهِ -صلّى الله عليه وسلّم- في بيتِ أبي بكرٍ حين أرادَ أن يهاجرَ إلى المدينةِ، قالت: فلم نجدْ لسُفرتِه ولا لسِقائِه ما نربطُهما به، فقلت لأبي بكرٍ: واللهِ ما أجدُ شيئًا أربطُ به إلا نِطاقِي، قال: فشُقِّيهِ باثنيْن، فاربِطِيه بواحدِ السقاءِ وبالآخرِ السُّفرةِ، ففعلتُ، فلذلكَ سُمِّيتْ ذات النِّطاقيْن).[٣]

موقف أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها- في الهجرة النبويّة لمّا شقّت نطاقها ولفّت به السُّفرة التي أعدّتها للنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ولوالدها في طريق هجرتهما، ليس هو موقفها الوحيد، ولكنّه ما اشتُهِر عنها، ومواقف أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها وعن والدها- كثيرةٌ عظيمة، ولكن المواقف الآتي ذِكرها هي ما ترتبط بواقعة الهجرة النبويّة التي جاء بعدها لقب أسماء بذات النِّطاقَين، ومن مواقفها الكثيرة ما يأتي:[٤]

أسماء بنت أبي بكر أكبر سناً من السيّدة عائشة أمّ المؤمنين رضي الله عنهما، وهي أختها لأبيها -غير الشقيقة، أمّا عبد الله بن أبي بكر فهو شقيق أسماء رضي الله عنهم جميعاً، وقد وُلِدت السيّدة أسماء -رضي الله عنها- قبل الهجرة بسبعٍ وعشرين سنةً، وكان عمر أبيها حين مولدها عشرين سنةً ونيّفاً، وقد كانت أسماء بنت أبي بكر من السَّبّاقات إلى الإسلام حيث كان ذلك بعد إسلام سبعة عشر شخصاً، ولمّا هاجرت إلى المدينة المنورة كانت حاملاً بعبد الله بن الزبير، فولدته قبل وصولها إلى المدينة، وكان مولده في قباء تحديداً.[١]

حين جاءت الوفاة أسماءَ -رضي الله عنها- طلبت من أهلها أن يُجْمِرُوا ثِيَابِها بعد موتها ثمّ يُحنّطوها، وطلبت منهم ألّا يذَرُوا عَلَى كَفَنِها حَنُوطًا وَلا يُتبعوها من ثِيَابِها شَيْئًا، وكان موتها بَعْدَ مقَتلِ ابْنِهَا عَبْدِ اللَّهِ بن الزبير بعدّة أيام، وقد كان مقتله يوم الثلاثاء السابع عشر مِنْ جُمَادَى الأُولَى سَنَةَ ثَلاثٍ وَسَبْعِينَ للهجرة.[٥]

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2019

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2019

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتقديم أفضل خدمة متاحة؛ كالتصفح، وعرض الإعلانات، وجمع الإحصائيات المختلفة، وبتصفحك الموقع فإنك تقر بموافقتك على هذا الاستخدام. للمزيد اقرأ
ملفات تعريف الارتباط.

من عظيم هذا الدِّين أن أثبت ما للمرأة من مكانةٍ وأهميّة كما للرجل، فأعطاها ما لها من حقوق، وقد برزت على مرِّ التاريخ الحافل بالأحداث الجِسام أسماءٌ كثيرة لنساءٍ كان لهُنَّ الدور الواضح في نُصرة دين الله بطريقةٍ أو بأخرى، ومن بين تلك النسوة كانت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها وعن والدها، ولأسماء العديد من المواقف التي تُحسَب لها، وخلّدت كرها على مرِّ التاريخ، وسيبقى حاضراً حتّى قيام الساعة؛ لما لتلك المواقف من أهمية في تغيير مجريات الأحداث، فقد وقفت أسماء -رضي الله عنها- على إحدى ثغرات الإسلام وصانتها أيّما صيانة، وقد ثبت ذلك من خلال ما مرَّ بتاريخها الحافل بالأحداث، فمن هي أسماء ذات النِّطاقَين، ولمَ سُمِّيت بذلك؟

أسماء ذات النِّطاقَين هي أسماء ابنة الصحابيّ الجليل أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، واسمه عبد الله بن عثمان، وأسماء هي زوج الزبير بن العوام، وأمّ عبد الله بن الزبير، واسم أمها قيلة -وقيل: اسمها قتيلة- وهي (ابنة عبد العزى بن عبد أسعد بن جابر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي).[١]

لُقِّبت أسماء -رضي الله عنها- بذات النِّطاقَين بعد حادثة الهجرة النبويّة من مكة إلى المدينة، وكان سبب ذلك اللقب أنها أعدَّت الطعام للنبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- ولوالدها رفيقه في طريق الهجرة أثناء هجرتهما وقبل خروجهما من مكة، فلم تجد حينها ما تشدُّ الطعام به، فعمدت إلى نطاقها -خمارها- فشقّته نصفَين، فشدّت السّفرة بنصفه وتطوّقت بالنصف الآخر؛ لذلك أطلق النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عليها ذات النِّطاقَين.[١]معنى كلمة ذات النطاقين

وأصل هذه القصة مرويٌ عن أسماء -رضي الله عنها- في صحيح مسلم دون رفع ذلك الخبر إلى النبيّ صلّى اللَّه عليه وسلّم، حيث رُوي أنّها خاطبت الحجّاج قائلةً: (كان لي نطاقٌ أغطّي به طعام رسول اللَّه -صلّى اللَّه عليه وسلّم- من النمل، ونطاق لا بُدّ للنساء منه)،[٢] وعنها كذلك أنّها قالت: (صنعتُ سُفْرةَ رسولِ اللهِ -صلّى الله عليه وسلّم- في بيتِ أبي بكرٍ حين أرادَ أن يهاجرَ إلى المدينةِ، قالت: فلم نجدْ لسُفرتِه ولا لسِقائِه ما نربطُهما به، فقلت لأبي بكرٍ: واللهِ ما أجدُ شيئًا أربطُ به إلا نِطاقِي، قال: فشُقِّيهِ باثنيْن، فاربِطِيه بواحدِ السقاءِ وبالآخرِ السُّفرةِ، ففعلتُ، فلذلكَ سُمِّيتْ ذات النِّطاقيْن).[٣]

موقف أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها- في الهجرة النبويّة لمّا شقّت نطاقها ولفّت به السُّفرة التي أعدّتها للنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ولوالدها في طريق هجرتهما، ليس هو موقفها الوحيد، ولكنّه ما اشتُهِر عنها، ومواقف أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها وعن والدها- كثيرةٌ عظيمة، ولكن المواقف الآتي ذِكرها هي ما ترتبط بواقعة الهجرة النبويّة التي جاء بعدها لقب أسماء بذات النِّطاقَين، ومن مواقفها الكثيرة ما يأتي:[٤]

أسماء بنت أبي بكر أكبر سناً من السيّدة عائشة أمّ المؤمنين رضي الله عنهما، وهي أختها لأبيها -غير الشقيقة، أمّا عبد الله بن أبي بكر فهو شقيق أسماء رضي الله عنهم جميعاً، وقد وُلِدت السيّدة أسماء -رضي الله عنها- قبل الهجرة بسبعٍ وعشرين سنةً، وكان عمر أبيها حين مولدها عشرين سنةً ونيّفاً، وقد كانت أسماء بنت أبي بكر من السَّبّاقات إلى الإسلام حيث كان ذلك بعد إسلام سبعة عشر شخصاً، ولمّا هاجرت إلى المدينة المنورة كانت حاملاً بعبد الله بن الزبير، فولدته قبل وصولها إلى المدينة، وكان مولده في قباء تحديداً.[١]

حين جاءت الوفاة أسماءَ -رضي الله عنها- طلبت من أهلها أن يُجْمِرُوا ثِيَابِها بعد موتها ثمّ يُحنّطوها، وطلبت منهم ألّا يذَرُوا عَلَى كَفَنِها حَنُوطًا وَلا يُتبعوها من ثِيَابِها شَيْئًا، وكان موتها بَعْدَ مقَتلِ ابْنِهَا عَبْدِ اللَّهِ بن الزبير بعدّة أيام، وقد كان مقتله يوم الثلاثاء السابع عشر مِنْ جُمَادَى الأُولَى سَنَةَ ثَلاثٍ وَسَبْعِينَ للهجرة.[٥]

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2019

جميع الحقوق محفوظة © موضوع 2019

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لتقديم أفضل خدمة متاحة؛ كالتصفح، وعرض الإعلانات، وجمع الإحصائيات المختلفة، وبتصفحك الموقع فإنك تقر بموافقتك على هذا الاستخدام. للمزيد اقرأ
ملفات تعريف الارتباط.


جذر [نطق]

نطَق ينْطِق نُطْقاً بالضمِّ ومَنْطِقاً كمَوْعد . وزاد ابنُ عبّاد : نطْقاً بالفَتْح ونُطوقاً كقُعود : تكلّم بصوْت . وقولُه تَعالى : ( عُلِّمْنا منْطِقَ الطّيْرِ ) قال ابنُ عرَفَة : إنّما يُقال لغيْر المُخاطَبين من الحَيوان : صوْتٌ والنُّطْقُ إنّما يكونُ لمَن عبّر عن مَعْنىً فلما فهّمَ الله تعالَى سيدَنا سُليمانَ – عليه وعلى نبيّنا السّلام – أصواتَ الطّيرِ سمّاه منْطِقاً ؛ لأنه عبّر به عن معْنًى فهِمه . قال : فأما قولُ جرير :

” لقدْ نطَقَ اليومَ الحمامُ ليُطْرِبا فإنّ الحَمام لا نُطْقَ له وإنّما هو صوْت . وكلُّ ناطِق مُصَوِّت : ناطِقٌ ولا يُقال للصّوت : نُطْقٌ حتى يكون هناك صوْت . وحُروفٌ تُعرَف بها المعاني هذا كُلُّه قولُ ابنِ عرَفَة . قال الصاغاني : والرّواية في قوْل جَرير : لقد هتَف لا غَيْر . وفي اللِّسان : وكَلام كل شيءٍ : منْطِقُه . ومنه قولُه تعالى : ( عُلِّمْنا منْطِقَ الطّير ) . قال ابنُ سيدَه : وقد يُستَعْمل المَنْطِقُ في غير الإنسان كقوله تعالى : ( عُلِّمْنا منْطِقَ الطّيْر ) وأنشد سيبَويْه :

لم يمْنَعِ الشُّرْبَ منها غيرَ أنْ نطَقَتْ … حَمامةٌ في غُضونٍ ذاتِ أوقالِ وحكى يعقوب أنّ أعرابياً ضرِطَ فتشوّر فأشار بإبْهامِه نحْو اسْتِه وقال : إنّها خلْفٌ نطَقَت خَلْفاً يعْني بالنُطْقِ الضّرْطَ . وقال الراغِبُ : النُطقُ في التّعارُف : الأصْوات المُقَطَّعةُ التي يُظهِرها اللِّسان وتَعيها الآذانُ ولا يُقال للحَيوانات : ناطِقٌ إلا مُقيَّداً أو على التّشْبيه كقوْل الشاعر :
معنى كلمة ذات النطاقين

عجِبْتُ لها أنّى يكونُ غِناؤُها … فصيحاً ولم تَفْغَرْ بمنْطِقِها فَما وأنطَقَه اللهُ تَعالى واستَنْطَقَه : طلَب منه النُّطْق . ومن المَجاز قولُهم : ما لَه ناطِقٌ ولا صامِتٌ أي : حيوانٌ ولا غيْرُه من المالِ فالنّاطقُ : الحَيوان والصامِتُ : ما سِواه وقيل : الصّامتُ : الذهب والفِضّة . وقال الجوهريّ : الناطِقُ : الحيوانُ من الرّقيقِ وغيرِه ؛ سُمّي ناطِقاً لصوْته . وصوْتُ كلّ شيءٍ منطِقُه ونُطْقُه . والناطِقَةُ : الخاصِرَةُ نقَله الجوهريّ . والمِنْطَقَة كمِكْنَسة : ما يُنْتَطَقُ به . والمِنْطَقُ والنِّطاقُ كمِنْبر وكِتاب : كلُّ ما شُدَّ به الوَسَط . وفي حديث أمّ إسماعيلَ عليْه السلام : أوّلُ ما اتّخذَ النِّساءُ المِنْطَقَ من قِبَلِ أمِّ إسماعيلَ اتّخذَتْ مِنْطَقاً وهو النِّطاقُ والجمْعُ : مَناطِقُ ؛ وهو أن تلْبَس المرأةُ ثوبَها ثم تَشُدّ وسَطَها بشَيْءٍ وترفَع وسَط ثوْبِها وتُرسِله على الأسْفَل عند مُعاناةِ الأشْغال ؛ لئلاّ تعْثُرَ في ذيلِها وفي العيْن : شِبهُ إزارٍ فيه تِكّةٌ كانت المرأةُ تنْتَطِق به . وفي المُحْكَم : النِّطاقُ : شُقّةٌ أو ثوْب تلْبَسُها المرأة وتشُدُّ وسَطَها بحبْلٍ فتُرْسِلُ الأعْلى على الأسْفَل الى الأرض نصُّ المُحكم : الى الرُكْبَة ومثلُه في الصّحاح والعُباب : والأسفَلُ ينْجرُّ على الأرضِ وليسَ لها حُجْزةٌ ولا نَيْفَقٌ ولا ساقانِ كمِلْحَف ولِحاف ومِئْزَر وإزار والجمع نُطُقٌ بضمّتيْن . وقد انتَطَقَت : لبِسَتْها على وسَطِها . وانْتَطَقَ الرّجلُ : شدّ وسَطه بمِنْطَقَه وهو : كلُّ ما شدَدْتَ به وسَطَك كتنطّق وكذلكَ المرْأَة . وقولُ عليٍّ رضيَ الله تعالى عنه : منْ يَطُلْ هَنُ أبيه هكذا في الصِّحاح وفي بعضِ الأصولِ : أيْرُ أبيهِ ينْتَطِقْ به أي : مَنْ كَثُر بَنو أبيه يتقوّى بهِمْ . قال الصاغانيّ : ضرَبَ طولَه مثَلاً لكَثْرةِ الولَد والانْتِطاق مثلاً للتّقَوِّي والاعْتِضاد . والمَعْنى : من كَثُرَ إخْوَتُه كان منهُم في عِزٍّ ومنَعَةِ . قال ابنُ برّي : ومنه قولُ الشاعر :

فلو شاءَ ربّي كانَ أيرُ أبيكُمُ … طويلاً كأيْرِ الحارِث بنِ سَدوسِ

وذاتُ النِّطاقَيْن هي أسماءُ بنتُ أبي بكر الصّديق رضي الله عنهما ؛ لأنها كانَت تُطارِقُ نِطاقاً على نطاق وقيل : إنّه كان لها نِطاقان تَلْبَس أحدَهما وتحْمِل في الآخَرِ الزّادَ الى سيّدِنا رسولِ الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر رضي الله عنه وهُما في الغارِ وهذا أصحُّ القوْلين وقيل : لأنّها شقّتْ نِطاقَها ليلةَ خُروجِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلّم الى الغار فجعَلَتْ واحدةً لسُفْرةِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم والأخرى عِصاماً لقِرْبَتِه . ورُوِيَ عن عائِشَة رضيَ الله عنها أنّ النبيّ صلى اللهُ عليه وسلّم لمّا خرجَ مع أبي بكر مُهاجِرَيْن صَنَعْنا لهما سُفْرةً في جِرابٍ فقَطَعت أسماءُ من نطاقِها وأوْكَت به الجِرابَ فلِذلك كانت تُسمّى ذات النِّطاقَيْن . وذاتُ النِّطاق : أكَمَة م معروفة لبني كِلاب وهي مُنَطَّقَةٌ ببَياضٍ وأعْلاها سَواد . قال ابنُ مُقبِل :

ضحّوا قَليلاً قَفا ذاتِ النِّطاق فلم … يجْمَع ضحاءَهُمُ هَمِّي ولا شجَني وقال أيضاً :

خلَدَت ولم يخْلُدْ بها مَنْ حَلَّها … ذاتُ النِّطاقِ فبَرْقَةُ الأمْهارِ وقال ابنُ عباد : النِطاقانِ : أسْكَتا المرْأة . والمِنْطيقُ بالكسْر : البَليغُ أنشدَ ثعْلبٌ :

والنّومُ ينتَزِع العَصا من ربِّها … ويَلوكُ ثِنْيَ لِسانِه المِنْطيقُ وقال شَمِرٌ : المِنْطيقُ في قوْلِ جرير :

والتّغلَبيّون بِئْسَ الفحلُ فحْلُهُمُ … قِدْماً وأمُّهُمُ زَلاّءُ مِنْطيقُ قال : هي المرأة المُتأزِّرَة بحَشيّةٍ تُعظِّم بها عَجيزَتَها . ويُقال : نطّقَه تنْطيقاً إذا ألْبَسَه المِنْطَقَة فتنطّق وانْتَطَق . وأنشد ابنُ الأعرابيّ :


” تغْتالُ عُرْضَ النُّقْبةِ المُذالَهْ

” ولم تنطَّقْها على غِلالَهْ ومن المَجاز : نطّقَ الماءُ الأكمَةَ وغيرَها كالشّجَرة : بلَغ نِصْفَها واسمُ ذلك الماءِ النِّطاقُ على التّشبُّهِ بالنِّطاق المُقدّم ذِكْرُه نقَلَه الأزهريّ . والنُّطُق بضمّتيْن في قوْلِ العبّاس بنِ عبد المطّلب رضي الله عنه يمدحُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلّم :

حتّى احْتَوَى بيتُك المُهَيْمِنُ منْ … خِنْدِفَ علْياءَ تحْتَها النُّطُقُ شُبِّهَتْ بالنُّطُق التي تُشَدُّ بها الأوساطُ ضربَه مثَلاً له في ارتِفاعِه وتوسُّطِه في عشيرَتِه وجعلَهم تحْتَه بمنْزِلة أوْساط الجِبال . وأرادَ ببَيْته شرَفَه والمُهَيْمِنُ نعتُه أي : حتى احتَوى شرَفُك الشاهدُ على فضْلِك أعْلى مكانٍ من نسَب خِنْدِف . ومن المَجاز : المُنْتَطِقُ : العَزيزُ مأخوذٌ من قوْلِ عليٍّ رضيَ الله عنه السابق نقَلَه ابنُ عبّادٍ والزّمخْشَريُّ . والمُنَطَّقَة كمُعَظَّمةٍ من الغنَم : ما عُلِّم عليها بحُمْرةٍ في موضِع النِّطاق نقله الصاغانيّ . وفي اللِّسان : المُنَطَّقة من المَعز : البَيْضاء موضِعَ النِّطاق . وقولُهم : جبَلٌ أشَمُّ منَطَّق كمُعظَّم مأخوذٌ من نطّقه المِنطقة فتنَطّق ؛ لأنّ السّحابَ لا يَبْلُغ رأسَه أي : أعلاه كما هو في الصِّحاح . ومن المَجاز : جاءَ مُنْتَطِقاً فرسَه : إذا جنَبَه ولم يرْكَبْه . وفي نُسخة : مُتَنَطِّقاً وهُما صَحيحان . وأنشد الجوهريُّ لخِداشِ بنِ زُهيْر :

وأبْرحُ ما أدامَ الله قومي … على الأعْداءِ مُنتَطِقاً مُجيدا يقول : لا أزالُ أجنُب فرسي جَواداً . ويُقال : إنّه أراد قوْلاً يُستَجاد في الثّناءِ على قوْمي كما في الصِّحاح وأراد لا أبرَحُ فحذَف لا . والرواية رَهْطي بدلَ قوْمي وهو الصّحيحُ لقوْله : مُنْتَطِقاً بالإفرادِ كما في اللّسانِ وأنشدَ الصاغانيّ في العُباب قولَ خِداشٍ هكذا :

ولم يبْرَحْ طِوالَ الدّهرِ رهْطي … بحَمْد الله مُنْتَطِقينَ جُودا يُريد مؤْتَزِرينَ بالجودِ مُنْتَطِقين به ومُرْفَدينَ به . ومما يُسْتَدْرَكُ عليه : ناطقَه مُناطَقَةً : كالَمَه . وهو نِطّيقٌ كسِكّيت : بَليغ . ويُقال : تنطّقَت أرْضُهم بالجِبال وانْتَطَقت وهو مجاز . وكتاب ناطِقٌ أي : بيِّنٌ على المثَل كأنّه ينْطِقُ قال لَبيد :

أو مُذْهَبٌ جُدَدٌ على ألواحِه … ألنّاطِق المَبروزُ والمَخْتومُوتناطَقَ الرّجلان : تقاوَلا وناطَقَ كُلُّ واحدٍ منهما صاحِبَه . وقولُه – أنشدَهُ ابنُ الأعرابي :


” كأنّ صوتَ حَلْيِها المُناطِقِ

” تهزُّجُ الرِّياحِ بالعَشارِقِ أراد تحرُّك حَليها كأنّه يُناطِقُ بعضُه بعْضاً بصَوْته . وتمَنْطَقَ بالمِنْطَقَة مثل تنطّق عن اللِّحيانيّ . ويُقال : هو واسِعُ النِّطاق على التّشبيه ومثلُه اتّسَع نطاقُ الإسْلامِ . قال ابنُ سيدَه : ونُطُقُ الماءِ بضمّتيْن : طرائِقُه أراهُ على التّشبيه قال زُهير :

يُحيلُ في جدْولٍ تحْبو ضفادِعُه … حبْوَ الجواري تَرى في مائه نُطُقا وفي الأساس :

” بحَوْرانَ أنْباطٌ عِراضُ المَناطِقِ أي : يهود ونَصارى . ومناطِقُهم : زَنانيرُهم وهو مجاز . والنِّطاقة بالكسر : الرُّقْعَةُ الصّغيرةُ لأنّها تنطِقُ بما هو مرْقومٌ فيها وهو غَريبٌ وقد مرّ ذكرُه في بطق . ونطُقَ الرّجلُ ككَرُم : صارَ مِنْطِيقاً أي : بَليغاً عن ابنِ القطّاع . والنِّطاقُ : قرية بمِصْر من أعمال الغربية


مكيدة [ مفرد ] : ج مكيدات ومكائد ومكايد : 1 – مكر ، خديعة ، تدبير خبيث أو ماكر دبر مكيدة : نصب فخا ،…

+ المزيد

**نَقْنَقَ** – [ن ق ن ق]. (ف: ربا. لازم).** نَقْنَقَ**،** يُنَقْنِقُ**،مص. نَقْنَقَةٌ.
1. “نَقْنَ…

+ المزيد


1


2


3


4


5

2012-2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع معاجم – يمكن الاقتباس الفردي بشرط ذكر المصدر و وضع رابط اليه


Back to top


جذر [(ذو),(نطق)]

نطَق ينْطِق نُطْقاً بالضمِّ ومَنْطِقاً كمَوْعد . وزاد ابنُ عبّاد : نطْقاً بالفَتْح ونُطوقاً كقُعود : تكلّم بصوْت . وقولُه تَعالى : ( عُلِّمْنا منْطِقَ الطّيْرِ ) قال ابنُ عرَفَة : إنّما يُقال لغيْر المُخاطَبين من الحَيوان : صوْتٌ والنُّطْقُ إنّما يكونُ لمَن عبّر عن مَعْنىً فلما فهّمَ الله تعالَى سيدَنا سُليمانَ – عليه وعلى نبيّنا السّلام – أصواتَ الطّيرِ سمّاه منْطِقاً ؛ لأنه عبّر به عن معْنًى فهِمه . قال : فأما قولُ جرير :

” لقدْ نطَقَ اليومَ الحمامُ ليُطْرِبا فإنّ الحَمام لا نُطْقَ له وإنّما هو صوْت . وكلُّ ناطِق مُصَوِّت : ناطِقٌ ولا يُقال للصّوت : نُطْقٌ حتى يكون هناك صوْت . وحُروفٌ تُعرَف بها المعاني هذا كُلُّه قولُ ابنِ عرَفَة . قال الصاغاني : والرّواية في قوْل جَرير : لقد هتَف لا غَيْر . وفي اللِّسان : وكَلام كل شيءٍ : منْطِقُه . ومنه قولُه تعالى : ( عُلِّمْنا منْطِقَ الطّير ) . قال ابنُ سيدَه : وقد يُستَعْمل المَنْطِقُ في غير الإنسان كقوله تعالى : ( عُلِّمْنا منْطِقَ الطّيْر ) وأنشد سيبَويْه :

لم يمْنَعِ الشُّرْبَ منها غيرَ أنْ نطَقَتْ … حَمامةٌ في غُضونٍ ذاتِ أوقالِ وحكى يعقوب أنّ أعرابياً ضرِطَ فتشوّر فأشار بإبْهامِه نحْو اسْتِه وقال : إنّها خلْفٌ نطَقَت خَلْفاً يعْني بالنُطْقِ الضّرْطَ . وقال الراغِبُ : النُطقُ في التّعارُف : الأصْوات المُقَطَّعةُ التي يُظهِرها اللِّسان وتَعيها الآذانُ ولا يُقال للحَيوانات : ناطِقٌ إلا مُقيَّداً أو على التّشْبيه كقوْل الشاعر :
معنى كلمة ذات النطاقين

عجِبْتُ لها أنّى يكونُ غِناؤُها … فصيحاً ولم تَفْغَرْ بمنْطِقِها فَما وأنطَقَه اللهُ تَعالى واستَنْطَقَه : طلَب منه النُّطْق . ومن المَجاز قولُهم : ما لَه ناطِقٌ ولا صامِتٌ أي : حيوانٌ ولا غيْرُه من المالِ فالنّاطقُ : الحَيوان والصامِتُ : ما سِواه وقيل : الصّامتُ : الذهب والفِضّة . وقال الجوهريّ : الناطِقُ : الحيوانُ من الرّقيقِ وغيرِه ؛ سُمّي ناطِقاً لصوْته . وصوْتُ كلّ شيءٍ منطِقُه ونُطْقُه . والناطِقَةُ : الخاصِرَةُ نقَله الجوهريّ . والمِنْطَقَة كمِكْنَسة : ما يُنْتَطَقُ به . والمِنْطَقُ والنِّطاقُ كمِنْبر وكِتاب : كلُّ ما شُدَّ به الوَسَط . وفي حديث أمّ إسماعيلَ عليْه السلام : أوّلُ ما اتّخذَ النِّساءُ المِنْطَقَ من قِبَلِ أمِّ إسماعيلَ اتّخذَتْ مِنْطَقاً وهو النِّطاقُ والجمْعُ : مَناطِقُ ؛ وهو أن تلْبَس المرأةُ ثوبَها ثم تَشُدّ وسَطَها بشَيْءٍ وترفَع وسَط ثوْبِها وتُرسِله على الأسْفَل عند مُعاناةِ الأشْغال ؛ لئلاّ تعْثُرَ في ذيلِها وفي العيْن : شِبهُ إزارٍ فيه تِكّةٌ كانت المرأةُ تنْتَطِق به . وفي المُحْكَم : النِّطاقُ : شُقّةٌ أو ثوْب تلْبَسُها المرأة وتشُدُّ وسَطَها بحبْلٍ فتُرْسِلُ الأعْلى على الأسْفَل الى الأرض نصُّ المُحكم : الى الرُكْبَة ومثلُه في الصّحاح والعُباب : والأسفَلُ ينْجرُّ على الأرضِ وليسَ لها حُجْزةٌ ولا نَيْفَقٌ ولا ساقانِ كمِلْحَف ولِحاف ومِئْزَر وإزار والجمع نُطُقٌ بضمّتيْن . وقد انتَطَقَت : لبِسَتْها على وسَطِها . وانْتَطَقَ الرّجلُ : شدّ وسَطه بمِنْطَقَه وهو : كلُّ ما شدَدْتَ به وسَطَك كتنطّق وكذلكَ المرْأَة . وقولُ عليٍّ رضيَ الله تعالى عنه : منْ يَطُلْ هَنُ أبيه هكذا في الصِّحاح وفي بعضِ الأصولِ : أيْرُ أبيهِ ينْتَطِقْ به أي : مَنْ كَثُر بَنو أبيه يتقوّى بهِمْ . قال الصاغانيّ : ضرَبَ طولَه مثَلاً لكَثْرةِ الولَد والانْتِطاق مثلاً للتّقَوِّي والاعْتِضاد . والمَعْنى : من كَثُرَ إخْوَتُه كان منهُم في عِزٍّ ومنَعَةِ . قال ابنُ برّي : ومنه قولُ الشاعر :

فلو شاءَ ربّي كانَ أيرُ أبيكُمُ … طويلاً كأيْرِ الحارِث بنِ سَدوسِ

وذاتُ النِّطاقَيْن هي أسماءُ بنتُ أبي بكر الصّديق رضي الله عنهما ؛ لأنها كانَت تُطارِقُ نِطاقاً على نطاق وقيل : إنّه كان لها نِطاقان تَلْبَس أحدَهما وتحْمِل في الآخَرِ الزّادَ الى سيّدِنا رسولِ الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر رضي الله عنه وهُما في الغارِ وهذا أصحُّ القوْلين وقيل : لأنّها شقّتْ نِطاقَها ليلةَ خُروجِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلّم الى الغار فجعَلَتْ واحدةً لسُفْرةِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم والأخرى عِصاماً لقِرْبَتِه . ورُوِيَ عن عائِشَة رضيَ الله عنها أنّ النبيّ صلى اللهُ عليه وسلّم لمّا خرجَ مع أبي بكر مُهاجِرَيْن صَنَعْنا لهما سُفْرةً في جِرابٍ فقَطَعت أسماءُ من نطاقِها وأوْكَت به الجِرابَ فلِذلك كانت تُسمّى ذات النِّطاقَيْن . وذاتُ النِّطاق : أكَمَة م معروفة لبني كِلاب وهي مُنَطَّقَةٌ ببَياضٍ وأعْلاها سَواد . قال ابنُ مُقبِل :

ضحّوا قَليلاً قَفا ذاتِ النِّطاق فلم … يجْمَع ضحاءَهُمُ هَمِّي ولا شجَني وقال أيضاً :

خلَدَت ولم يخْلُدْ بها مَنْ حَلَّها … ذاتُ النِّطاقِ فبَرْقَةُ الأمْهارِ وقال ابنُ عباد : النِطاقانِ : أسْكَتا المرْأة . والمِنْطيقُ بالكسْر : البَليغُ أنشدَ ثعْلبٌ :

والنّومُ ينتَزِع العَصا من ربِّها … ويَلوكُ ثِنْيَ لِسانِه المِنْطيقُ وقال شَمِرٌ : المِنْطيقُ في قوْلِ جرير :

والتّغلَبيّون بِئْسَ الفحلُ فحْلُهُمُ … قِدْماً وأمُّهُمُ زَلاّءُ مِنْطيقُ قال : هي المرأة المُتأزِّرَة بحَشيّةٍ تُعظِّم بها عَجيزَتَها . ويُقال : نطّقَه تنْطيقاً إذا ألْبَسَه المِنْطَقَة فتنطّق وانْتَطَق . وأنشد ابنُ الأعرابيّ :


” تغْتالُ عُرْضَ النُّقْبةِ المُذالَهْ

” ولم تنطَّقْها على غِلالَهْ ومن المَجاز : نطّقَ الماءُ الأكمَةَ وغيرَها كالشّجَرة : بلَغ نِصْفَها واسمُ ذلك الماءِ النِّطاقُ على التّشبُّهِ بالنِّطاق المُقدّم ذِكْرُه نقَلَه الأزهريّ . والنُّطُق بضمّتيْن في قوْلِ العبّاس بنِ عبد المطّلب رضي الله عنه يمدحُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلّم :

حتّى احْتَوَى بيتُك المُهَيْمِنُ منْ … خِنْدِفَ علْياءَ تحْتَها النُّطُقُ شُبِّهَتْ بالنُّطُق التي تُشَدُّ بها الأوساطُ ضربَه مثَلاً له في ارتِفاعِه وتوسُّطِه في عشيرَتِه وجعلَهم تحْتَه بمنْزِلة أوْساط الجِبال . وأرادَ ببَيْته شرَفَه والمُهَيْمِنُ نعتُه أي : حتى احتَوى شرَفُك الشاهدُ على فضْلِك أعْلى مكانٍ من نسَب خِنْدِف . ومن المَجاز : المُنْتَطِقُ : العَزيزُ مأخوذٌ من قوْلِ عليٍّ رضيَ الله عنه السابق نقَلَه ابنُ عبّادٍ والزّمخْشَريُّ . والمُنَطَّقَة كمُعَظَّمةٍ من الغنَم : ما عُلِّم عليها بحُمْرةٍ في موضِع النِّطاق نقله الصاغانيّ . وفي اللِّسان : المُنَطَّقة من المَعز : البَيْضاء موضِعَ النِّطاق . وقولُهم : جبَلٌ أشَمُّ منَطَّق كمُعظَّم مأخوذٌ من نطّقه المِنطقة فتنَطّق ؛ لأنّ السّحابَ لا يَبْلُغ رأسَه أي : أعلاه كما هو في الصِّحاح . ومن المَجاز : جاءَ مُنْتَطِقاً فرسَه : إذا جنَبَه ولم يرْكَبْه . وفي نُسخة : مُتَنَطِّقاً وهُما صَحيحان . وأنشد الجوهريُّ لخِداشِ بنِ زُهيْر :

وأبْرحُ ما أدامَ الله قومي … على الأعْداءِ مُنتَطِقاً مُجيدا يقول : لا أزالُ أجنُب فرسي جَواداً . ويُقال : إنّه أراد قوْلاً يُستَجاد في الثّناءِ على قوْمي كما في الصِّحاح وأراد لا أبرَحُ فحذَف لا . والرواية رَهْطي بدلَ قوْمي وهو الصّحيحُ لقوْله : مُنْتَطِقاً بالإفرادِ كما في اللّسانِ وأنشدَ الصاغانيّ في العُباب قولَ خِداشٍ هكذا :

ولم يبْرَحْ طِوالَ الدّهرِ رهْطي … بحَمْد الله مُنْتَطِقينَ جُودا يُريد مؤْتَزِرينَ بالجودِ مُنْتَطِقين به ومُرْفَدينَ به . ومما يُسْتَدْرَكُ عليه : ناطقَه مُناطَقَةً : كالَمَه . وهو نِطّيقٌ كسِكّيت : بَليغ . ويُقال : تنطّقَت أرْضُهم بالجِبال وانْتَطَقت وهو مجاز . وكتاب ناطِقٌ أي : بيِّنٌ على المثَل كأنّه ينْطِقُ قال لَبيد :

أو مُذْهَبٌ جُدَدٌ على ألواحِه … ألنّاطِق المَبروزُ والمَخْتومُوتناطَقَ الرّجلان : تقاوَلا وناطَقَ كُلُّ واحدٍ منهما صاحِبَه . وقولُه – أنشدَهُ ابنُ الأعرابي :


” كأنّ صوتَ حَلْيِها المُناطِقِ

” تهزُّجُ الرِّياحِ بالعَشارِقِ أراد تحرُّك حَليها كأنّه يُناطِقُ بعضُه بعْضاً بصَوْته . وتمَنْطَقَ بالمِنْطَقَة مثل تنطّق عن اللِّحيانيّ . ويُقال : هو واسِعُ النِّطاق على التّشبيه ومثلُه اتّسَع نطاقُ الإسْلامِ . قال ابنُ سيدَه : ونُطُقُ الماءِ بضمّتيْن : طرائِقُه أراهُ على التّشبيه قال زُهير :

يُحيلُ في جدْولٍ تحْبو ضفادِعُه … حبْوَ الجواري تَرى في مائه نُطُقا وفي الأساس :

” بحَوْرانَ أنْباطٌ عِراضُ المَناطِقِ أي : يهود ونَصارى . ومناطِقُهم : زَنانيرُهم وهو مجاز . والنِّطاقة بالكسر : الرُّقْعَةُ الصّغيرةُ لأنّها تنطِقُ بما هو مرْقومٌ فيها وهو غَريبٌ وقد مرّ ذكرُه في بطق . ونطُقَ الرّجلُ ككَرُم : صارَ مِنْطِيقاً أي : بَليغاً عن ابنِ القطّاع . والنِّطاقُ : قرية بمِصْر من أعمال الغربية


مكيدة [ مفرد ] : ج مكيدات ومكائد ومكايد : 1 – مكر ، خديعة ، تدبير خبيث أو ماكر دبر مكيدة : نصب فخا ،…

+ المزيد

**نَقْنَقَ** – [ن ق ن ق]. (ف: ربا. لازم).** نَقْنَقَ**،** يُنَقْنِقُ**،مص. نَقْنَقَةٌ.
1. “نَقْنَ…

+ المزيد


1


2


3


4


5

2012-2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع معاجم – يمكن الاقتباس الفردي بشرط ذكر المصدر و وضع رابط اليه


Back to top



سماها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنها هيأت له لما أراد الهجرة سفرة فاحتاجت إلى ما تشدها به فشقت خمارها نصفين فشدت بنصفه السفرة، واتخذت النصف الآخر منطقًا.

أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما أسماء بنت أبي بكر هي أسماء بنت عبد الله بن عثمان التيمية، فهي ابنة أبي بكر الصديق رضي الله عنه وأمها قتلة أو قتيلة بنت عبد العزى قرشية من بني عامر بن لؤي. وأسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها هي زوجة الزبير بن العوام، ووالدة عبد الله بن الزبير بن العوام.

وكانت تلقب بذات النطاقين قال أبو عمر: سماها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنها هيأت له لما أراد الهجرة سفرة فاحتاجت إلى ما تشدها به فشقت خمارها نصفين فشدت بنصفه السفرة، واتخذت النصف الآخر منطقًا، قال: كذا ذكر ابن إسحاق وغيره.

 

قصة إسلام أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما:

معنى كلمة ذات النطاقين

عاشت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها حياة كلها إيمان منذ بدء الدعوة الإسلامية، فهي من السابقات إلى الإسلام، ولقد أسلمت بمكة وبايعت النبي صلى الله عليه وسلم على الإيمان والتقوى، ولقد تربت على مبادئ الحق والتوحيد والصبر متجسدة في تصرفات والده، ولقد أسلمت عن عمر لا يتجاوز الرابعة عشرة، وكان إسلامها بعد سبعة عشر إنسانًا.

 

مواقف في حياة أسماء بنت أبي بكر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم:

وفي أثناء الهجرة التي هاجر فيها المسلمين من مكة إلى المدينة، وظل أبو بكر الصديق رضي الله عنه ينتظر الهجرة مع النبي صلى الله عليه وسلم من مكة، فأذن الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجرة معه، وعندما كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه يربط الأمتعة ويعدها للسفر لم يجد حبلًا ليربط به الزاد الطعام والسقا فأخذت أسماء رضي الله عنها نطاقها الذي كانت تربطه في وسطها فشقته نصفين وربطت به الزاد، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يرى ذلك كله، فسماها أسمـاء ذات النطــاقين.

 

ومن هذا الموقف جاءت تسمية أسماء بنت أبي بكر بـ ذات النطاقين. وقال لها الرسول صلى الله عليه وسلم: «أبدلك الله بنطاقك هذا نطاقين في الجنة»، وتمنت أسماء الرحيل مع النبي صلى الله عليه وسلم ومع أبيها وذرفت الدموع، إلا إنها كانت مع أخوتها في البيت تراقب الأحداث وتنتظر الأخبار، وقد كانت تأخذ الزاد والماء للنبي صلى الله عليه وسلم ووالدها أبي بكر الصديق غير آبهة بالليل والجبال والأماكن الموحشة؛ وذلك لأنها كانت تعلم أنها في رعاية الله وحفظه ولم تخش في الله لومة لائم.

 

وفي أحد الأيام وبينما كانت نائمة أيقظها طرق قوي على الباب، وكان أبو جهل يقف والشر والغيظ يتطايران من عينيه، سألها عن والده، فأجابت: إنها لا تعرف عنه شيئًا فلطمها لطمة على وجهها طرحت منه قرطها.

كانت الأم أسماء بنت أبي بكر حاملًا بعبـد الله بن الزبيـر، وهي تقطع الصحراء اللاهبة مغادرة مكة إلى المدينة على طريق الهجرة العظيم، وما كادت تبلغ قباء عند مشارف المدينة حتى جاءها المخاض ونزل المهاجر الجنين أرض المدينة في نفس الوقت الذي كان ينزلها المهاجرون من الصحابة، وحُمِل المولود الأول إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فقبّله وحنّكه، فكان أول ما دخل جوف عبـد اللـه ريق الرسول الكريم، وحمله المسلمون في المدينة وطافوا به المدينة مهلليـن مكبرين.

 

بعض المواقف من حياة ذات النطاقين مع الصحابة:

لما خرج الصديق مهاجرًا بصحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم حمل معه ماله كله، ومقداره ستة آلاف درهم، ولم يترك لعياله شيئًا…

فلما علم والده أبو قحافة برحيله -وكان ما يزال مشركًا- جاء إلى بيته وقال لأسماء (ذات النطاقين): والله إني لأراه قد فجعكم بماله بعد أن فجعكم بنفسه.

فقالت له: كلا يا أبتِ إنه قد ترك لنا مالًا كثيرًا، ثم أخذت حصى ووضعته في الكوة التي كانوا يضعون فيها المال وألقت عليه بثوب، ثم أخذت بيد جدها -وكان مكفوف البصر- وقالت: يا أبت، انظر كم ترك لنا من المال. فوضع يده عليه وقال: لا بأس… إذا كان ترك لكم هذا كله فقد أحسن.

وقد أرادت بذلك أن تسكن نفس الشيخ، وألا تجعله يبذل لها شيئًا من ماله ذلك لأنها كانت تكره أن تجعل لمشرك عليها معروفًا حتى لو كان جدها.

وروى عروة عنها، قالت: تزوجني الزبير وما له شيء غير فرسه؛ فكنت أسوسه وأعلفه، وأدق لناضحه النوى، وأستقي، وأعجن، وكنت أنقل النوى من أرض الزبير التي أقطعه رسول الله صلى الله عليه وسلم على رأسي وهي على ثلثي فرسخ فجئت يومًا، والنوى على رأسي، فلقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه نفر، فدعاني، فقال: “إخ، إخ”، ليحملني خلفه؛ فاستحييت، وذكرت الزبير وغيرته.

قالت: فمضى.

فلما أتيت الزبير أخبرته فقال: والله، لحملك النوى كان أشد عليّ من ركوبك معه! قالت: حتى أرسل إلي أبو بكر بعد بخادم، فكفتني سياسة الفرس، فكأنما أعتقني.

 

وعن ابن عيينة، عن منصور بن صفية، عن أمه، قالت: قيل لابن عمر: إن أسماء في ناحية المسجد -وذلك حين صلب ابن الزبير- فمال إليها، فقال: إن هذه الجثث ليست بشيء، وإنما الأرواح عند الله؛ فاتقي الله واصبري.

فقالت: وما يمنعني، وقد أهدي رأس يحيى بن زكريا إلى بغي من بغايا بني إسرائيل.

 

وفي خلافة ابنها عبد الله أميرًا للمؤمنين جاءت فحدثته بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم بشأن الكعبة فقال: إن أمي أسماء بنت أبي بكر الصديق حدثتني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة أم المؤمنين: «لولا حداثة عهد قومك بالكفر، لرددت الكعبة على أساس إبراهيم، فأزيد في الكعبة من الحجر». فذهب عبد الله بن الزبير بعدها وأمر بحفر الأساس القديم، وجعل لها بابين، وضم حجر إسماعيل إليها، هكذا كانت تنصح ابنها ليعمل بأمر الله ورسوله .

وقبيل مصرع عبد الله بن الزبير بساعاتٍ دخل على أمه أسماء بنت أبي بكر -وكانت عجوزًا قد كفَّ بصرها- فقال: السلام عليك يا أُمَّه ورحمة الله وبركاته.

فقالت: وعليك السلام يا عبد الله.

ما الذي أقدمك في هذه الساعة، والصخور التي تقذفها منجنيقات الحَجَّاج على جنودك في الحرم تهز دور مكة هزًا؟!

قال: جئت لأستشيرك.

قالت: تستشيرني… في ماذا؟!

قال: لقد خذلني الناس وانحازوا عني رهبة من الحجاج أو رغبة بما عنده حتى أولادي وأهلي انفضوا عني، ولم يبق معي إلا نفر قليل من رجالي، وهم مهما عظم جلدهم فلن يصبروا إلا ساعة أو ساعتين، وأرسل بني أمية يفاوضونني على أن يعطونني ما شئت من الدنيا إذا ألقيت السلاح وبايعت عبد الملك بن مروان، فما ترين؟

فعلًا صوتها وقالت: الشأن شأنك يا عبد الله، و أنت أعلم بنفسك؛ فإن كنت تعتقد أنك على حق، و تدعو إلى حق، فاصبر كما صبر أصحابك الذين قتلوا تحت رايتك، وإن كنت إنما أردت الدنيا فلبئس العبد أنت… أهلكت نفسك، وأهلكت رجالك.

قال: ولكني مقتول اليوم لا محالة.

قالت: ذلك خير لك من أن تسلم نفسك للحجاج مختارًا، فيلعب برأسك غلمان بني أمية.

قال: لست أخشى القتل، وإنما أخاف أن يمثِّلوا بي.

قالت: ليس بعد القتل ما يخافه المرء فالشاة المذبوحة لا يؤلمها السلخ فأشرقت أسارير وجهه وقال: بوركتِ من أم، وبوركت مناقبك الجليلة؛ فأنا ما جئت إليك في هذه الساعة إلا لأسمع منك ما سمعت، والله يعلم أنني ما وهنت ولا ضعفت، وهو الشهيد علي أنني ما قمت بما قمت به حبا بالدنيا وزينتها، وإنما غضبًا لله أن تستباح محارمه، وها أنا ذا ماض إلى ما تحبين، فإذا أنا قتلت فلا تحزني علي وسلمي أمرك لله قالت: إنما أحزن عليك لو قتلت في باطل.

قال: كوني على ثقة بأن ابنك لم يتعمد إتيان منكر قط، ولا عمل بفاحشة قط، ولم يجر في حكم الله، ولم يغدر في أمان، ولم يتعمد ظلم مسلم ولا معاهد، ولم يكن شيء عنده آثر من رضى الله عز وجل، لا أقول ذلك تزكية لنفسي؛ فالله أعلم مني بي، وإنما قلته لأدخل العزاء على قلبك.معنى كلمة ذات النطاقين

فقالت: الحمد لله الذي جعلك على ما يحب و أُحب.

ثم أردفت أسماء بنت أبي بكر قائلة لولدها عبد الله بن الزبير: اقترب مني يا بني لأتشمم رائحتك وألمس جسدك فقد يكون هذا آخر العهد بك.

 

بعض المواقف من حياتها مع التابعين:

يقول ابن عيينة: حدثنا أبو المحياة، عن أمه، قال: لما قَتَلَ الحجاجُ ابنَ الزبير دَخَلَ على أسماء وقال لها: يا أمه، إن أمير المؤمنين وصاني بك، فهل لك من حاجة؟ قالت: لست لك بأم، ولكني أم المصلوب على رأس الثنية، وما لي من حاجة؛ ولكن أحدثك: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يخرج في ثقيف كذاب، ومبير، فأما الكذاب، فقد رأيناه -تعني المختار- وأما المبير، فأنت.

فقال لها: مبير المنافقين!!

 

أثر أسماء بنت أبي بكر في الآخرين:

كانت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها تؤتى بالمرأة الموعوكة فتدعو بالماء فتصبه في جيبها وتقول: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «أبردوها بالماء، فإنها من فيح جهنم».

وفي وقت رمي جمرة العقبة للضعفاء الذين يرخص لهم في ترك الوقوف بالمزدلفة: عن عبد الله مولى أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها أنها قالت: أي بني، هل غاب القمر ليلة جمع؟ وهي تصلي، ونزلت عند المزدلفة. قال: قلت لا فصلت ساعة، ثم قالت: أي بني، هل غاب القمر؟ أو قد غاب، فقلت نعم قالت: فارتحلوا إذًا، فارتحلنا بها حتى رمت الجمرة، ثم رجعت فصلت الصبح في منزله. فقلت له: أي هنتاه لقد غلستنا قالت: كلا يا بني، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن للظعن.

 

ويروي عن هشام بن عروة عن أبيه عن أسماء بنت أبي بكر الصديق أنها كانت تلبس الثياب المعصفرات وهي محرمة، ليس فيهن زعفران.

وعن فاطمة بنت المنذر أنها قالت: ما رأيت أسماء لبست إلا المعصفر، حتى لقيت الله، وإن كانت لتلبس الثوب يقوم قيامًا من العصفر.

وعن ابن زرير أنه سمع علي بن أبي طالب يقول: إن نبي الله  أخذ حريرًا في يمينه، وأخذ ذهبًا فجعله في يساره، ثم قال: «إن هذين حرام على ذكور أمتي».

 

بعض الأحاديث التي نقلتها أسماء بنت أبي بكر عن النبي صلى الله عليه وسلم:

عن أسماء قالت: أتيت عائشة وهي تصلي فقلت ما شأن الناس؟ فأشارت إلى السماء فإذا الناس قيام فقالت: سبحان الله قلت: آية. فأشارت برأسها أي نعم فقمت حتى تجلاني الغشي فجعلت أصب على رأسي الماء فحمد النبيُّ اللهَ وأثنى عليه ثم قال: «ما من شيء لم أكن أريته إلا رأيته في مقامي حتى الجنة والنار فأوحي إلي أنكم تفتنون في قبوركم».

قالت أسماء من فتنة المسيح الدجال يقال ما علمك بهذا الرجل فأما المؤمن أو الموقن لا أدري بأيهما قالت أسماء فيقول: هو محمد رسول الله جاءنا بالبينات والهدى فأجبنا واتبعنا هو محمد ثلاثًا فيقال نم صالحًا قد علمنا إن كنت لموقنا به وأما المنافق أو المرتاب لا أدري أي ذلك قالت أسماء فيقول لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا فقلته.

ويحدثنا عبيد بن إسماعيل حدثنا أبو أسامة عن هشام عن أبيه عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت: قدمت علي أمي وهي مشركة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستفتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: وهي راغبة أفأصل أمي قال نعم صلي أمك.

 

قالوا عن أسماء بنت أبي بكر:

عن القاسم بن محمد قال: سمعت ابن الزبير يقول: ما رأيت امرأة قط أجود من عائشة وأسماء؛ وجودهما مختلف: أما عائشة فكانت تجمع الشيء إلى الشيء، حتى إذا اجتمع عندها وضعته مواضعه، وأما أسماء، فكانت لا تدخر شيئًا لغد.

 

وفاة أسماء بنت أبي بكر:

قال ابن سعد: ماتت بعد ابنها بليال. وكان قتله لسبع عشرة خلت من جمادى الأولى سنة ثلاث وسبعين.

 

_____________________________

بعض المراجع المستخدمة في البحث:- الإصابة في تمييز الصحابة.- موقع الصحابة.- سير أعلام النبلاء.- فتح الباري بشرح صحيح البخاري.- صحيح مسلم بشرح النووي.

معنى كلمة ذات النطاقين
معنى كلمة ذات النطاقين
0

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *